إن الاقتصاد المنزلي هو أحد المجالات الأكاديمية التي انتشرت مؤخرا في اكثر من جامعة وفي العملية التعليمية الأساسية قبل الحياة الجامعية، لأن الاقتصاد المنزلي أحد أبرز أولويات الحياة التي تعلم الفتاة كيف تدير البيت بمختلف شؤونه وأموره وتتعاون مع الزوج والأبناء في توفير حياة مناسبة.

مفهوم الاقتصاد المنزلي
الاقتصاد المنزلي له عدة معايير وضوابط يندرج على أساسها تعريفات كثيرة مختلفة، إلا أنها تتفق في النهاية في المعنى والمغزى الأصلي وهو التضامن والترابط الأسري من أجل التوفير وتنسيق حياة جميلة, وقد ظهرت عدة مسميات لعلم الاقتصاد المنزلي منذ بدء ظهوره حتى الآن، كما تغيرت تبعا للتطورات الحادثة في العلم والمجتمع؛ حيث تم إطلاق أكثر من اسم مثل “التدبير المنزلي” ، و”العلوم المنزلية” و”الفنون المنزلية” وغير ذلك العديد من التعريفات، إلا أن المصطلح الشائع استعماله هو ” الاقتصاد المنزلي “، ومن تلك التعريفات ما يلي :

1- الاقتصاد المنزلي هو عبارة عن مجموعة من المعارف والخبرات التي تكتسبها المرأة داخل المنزل، وبعض المهارات العلمية التي تهيئ الفتاة للأن تقوم بدورها الأسري في المستقبل، وهذا التعريف وإن كان صحيحا إلا أنه ينطبق على الاقتصاد المنزلي في الماضي، عندما كان يهتم فقط بالمهارات العلمية.

2- أما المؤسسون لعلم الاقتصاد المنزلي في الولايات المتحدة الأمريكية فأطلقوا عليه تعريفا يصفه بأنه دراسة القوانين والأصول والأفكار الني تهتم بالإنسان من جهة، وكذلك دراسة بيئته الطبيعية من جهة أخرى، بالإضافة لدراسة العلاقة بين هذين العاملين، وهو تعريف مناسب جدا إلا أنه يؤخذ عليه أنه اعتبر علم الاقتصاد المنزلي علما نظريا يدرس القوانين والأفكار فقط، رغم أنه علم تطبيقي أيضا يطبق القوانين والأفكار، ويبسط العلوم ليقدمها لجميع أفراد الأسرة .

3- ومن التعريفات التي أطلقت على علم الاقتصاد المنزلي كذلك أنه مجال معرفي ينصب اهتمامه الأول على منح القوة للحياة الأسرية من خلال تعايش الأفراد في الأسرة وتحسين الخدمات المقدمة لهم، كما أنه يهتم بتوجيه البحوث لاكتشاف احتياجات الأسرة وأفرادها، ووسائل إشباع هذه الاحتياجات حيث يتألف الاقتصاد المنزلي ويرتكز في معلوماته على العلوم الطبيعية والاجتماعية والفنون، ويطبق علومه تلك في تحسين حياة الأسرة والأفراد.

4- التعريف الأخير للاقتصاد المنزلي اعتبر أنه علم تطبيقي يختص بدراسة الأسرة واحتياجاتها ومقوماتها على مستوى المنزل والبيئة والمجتمع، على أن يكون ذلك بقصد النهوض بها نحو حياة عائلية أفضل.

تصنيف المفهوم العام للاقتصاد المنزلي
1- المفهوم القديم: والذي يعتبر الاقتصاد المنزلي مجرد أبحاث علمية ودراسات في الطهي والغسل والكي والتفصيل والحياكة، وهي تلك البنود التي لم تعد الآن تعتبر ضمن الأهداف الأساسية للأسرة والمجتمع.

2- مفهوم الحديث: والذي يعتبر الاقتصاد المنزلي علما يهتم بدراسة الأسرة واحتياجاتها ومقوماتها داخل المنزل وعلى مستوى المجتمع؛ إذ أنه يهدف لجعل كل منزل مريح ومناسب من الناحية المعيشية، وميسر من الناحية الاقتصادية والصحية ومن الناحية العقلية والجسمية، وأن يكون أفراد الأسرة متزنون من الناحية العاطفية والنفسية، وأن يكون كل فرد منهم مسئول عن المشاركة البيئية والاجتماعية بإسم أفراد المنزل وأن يهتم كل منهم بتوفير جو يسوده التعاون والحب والاحترام المتبادل.

مميزات المفهوم الحديث للاقتصاد المنزلي
بعد أن اطلعنا على مفهومي الاقتصاد المنزلي، وقرأنا كيف أن الاقتصاد الحديث يختلف كثيرا عن المفهوم القديم للاقتصاد المنزل، فإن المفهوم الحديث يتميز بالعديد من البنود مثل :

  1. يهتم المفهوم الحديث للاقتصاد المنزلي بضرورة التركيز على الأسرة وأوضاعها المختلفة.
  2. يهتم هذا المفهوم في الربط بين موارد الأسرة وأهدافها وبين حجم الأسرة.
  3. يهتم المفهوم الحديث بالجانب العلمي ومسايرة أحدث القواعد العلمية الحديثة.
  4. يهتم بتطبيق النظريات والأسس العلمية في شتى أنشطة الحياة اليومية بما يتناسب مع نمط الحياة.
  5. يتسم المفهوم الحديث بالمرونة وسهولة التكيف مع تغيرات الاوضاع التى قد تمس الأسرة.