بوغاتي ؛  أحد أهم العلامات التجارية المتخصصة في انتاج السيارات الرياضية حول العالم، حيث يتميز طرازاتها بالقوة والسرعة بالمقارنة من العديد من السيارات الأخرى المنافسة لها في الأسواق ،  ولعل أقرب مثال على ذلك هي السيارة بوغاتي طراز تشيرون موديل 2016 ، والتي استطاعت أن تحصل على لقب الأغلى والأسرع في العالم ، ولم يتوقف طموحات هذه الشركة عند هذا الحد ، وبل أطلت علينا الآن بطرازها الجديد بوغاتي غالبير المميز والذي آثار مشاعر الكثيرين حول العالم وخاصة من محبي السيارات الرياضية ولمن لا يتذكر أن السيارة بوغاتي غاليبر – Bugatti Galibier  قد أطلت علينا بنسختها الاختبارية عام 2009 وذلك خلال فعاليات معرض فرانكفورت للسيارات، وخلالها آثار هذه السيارة الجدل حول الشكل الخارجي لها ، وادعى البعض ان شركة بوغاتي العالمية تخطو خطواتها الأولى نحو تغيير جلودها ولمساتها المميزة على السيارات الرياضية والاتجاه نحو ابتكار طابع جديد خاص بها يتجه نحو السيارات السيدان ، والسبب في ذلك أن هذه السيارة الجديدة التي تم الاعلان عنها من قبل شركة بوغاتي تتميز بأنها مزودة بأربعة أبواب مما يعني أن هويتها تختلف عن كافة السيارات الأخرى التي قامت بانتاجها شركة بوغاتي العالمية .

وعن الشكل الخارجي لهذه السيارة ، فقد احتفظت هذه السيارة بلمسات القوة والأناقة التي تميزت بهم شركة بوغاتي على مدار تاريخها السابق ، حيث تمتعت هذه السيارة بمقدمة اكثر جرأة وعصرية بداية من المصابيح الامامية التي جاءت بتصميم أكبر حجماً ومزودة بتقنية الليزر ومروراً بالشبك الأمامي لها الذي جاء يعكس تاريخ شركة بوغاتي ، فزود بشكل امامي كبير الحجم ومغطى كلياً بمادة الكروم اللامع ، ويحمل في المنتصف شعار الشركة المصنعة، أما عن المصد الأمامي لهذه السيارة فجاء مزود بعدد أربعة شبكات سفلية لتشتيت الهواء ، ومنح السيارة مزيد من الإنسيابية والانطلاق أثناء القيادة ، هذا بالإضافة إلى أن الهيكل الخارجي لهذه السيارة تم تصنيعه من مادة الكاربون الفايبر ، الأمر الذي يمنح هذه السيارة القوة والانطلاق على الطرق وخاصة على السرعات العالية .

وعن التصميم الخلفي لهذه السيارة ، فلم يختلف كثيراً عن الطرازات السابقة التي انتجتها هذه الشركة ولكن من أهم ما يميزه هو المصابيح الكبيرة نسبياً والمصد الخلفي ذو الشكل القوسي ، كما زودت بأربعة مخارج للعادم ، مما يشير الى القوة الخارقة التي سيحملها لنا محرك هذه السيارة .

موعد انطلاق هذه السيارة في الأسواق

على الرغم من التصريح السابق الذي أدلى به الرئيس السابق لشركو بوغاتي الدكتور (وولفغانغ شرايبر)، والذي أعلن فيه بشكل رسمي عن تجميد إنتاج هذه السيارة ، نظراً لانها تحمل DNA مختلف عن سيارات  بوغاتي فيرون، مما سيغير من فلسفة وتاريخ بوغاتي التي اعتاد عليها عملاء منذ سنوات طويله،  إلا أن رأي السيد  وولفغانغ دريمر الرئيس التنفيذي الجديد لشركة بوغاتي قد صرح بأنه قلبه يخفق تجاه هذه السيارة مشيراً الى أنها ستحمل إتجاهاً ثورياً جديداً في عالم السيارات ، مؤكداً على انه لم يحصل حتى الآن على تصريح رسمي بالبدء في انتاج هذه السيارة ، ولكن يتوقع الحصول على ذلك بعد الانتهاء من انتاج 500 نسخة من الطراز فيرون هذا العام ، كما تضمن هذا التصريح احتمالية التفكير بإنتاج سيارة جديدة تعمل بالكهرباء بشكل كامل وتحمل شعار بوغاتي، هذا بالإضافة إلى انتاج سيارة رياضية أخرى تضمن فئة أقل وأرخص ثمناً من بوغاتي تشيرون التي يتم إنتاجها الآن ، هذا بالإضافة إلى سيارة بوغاتي SUV والتي ستعد منافس قوي للسيارة رولز رويس كولينان والتي من المقرر أن يتم انطلاقها خلال الأشهر القليلة المقبلة .