هي نباتات خضراء صغيرة تنمو عمودية على سطح التربة والصخور وسيقان الأشجار الكبيرة وجسمها يزيد قليلاً في التعقيد عن جسم الحزازيات المنبطحة الطور الجاميتوفيتي : يتكون من شبه ساق يحمل وريقات صغيرة مرتبة بشكل حلزوني . من أمثلتها : الفيوناريا ، وسفاجنوم ( الذي ينمو بغزارة في المستنقعات) .

الصفات العامة للحزازيات القائمة   

معظم هذه النباتات أرضية تعيش في الأماكن الرطبة ونادراً ما تعيش في الماء ومنها حوالي 600 جنس يتبعها 14000 إلى 25000 نوع وهي نباتات صغيرة ولها جسم رقيق جلدي ينمو مفلطحاً على الماء أو التربة الرطبة وهو الوسط الذي تعيش عليه ولا توجد جذور حقيقية ولكنها مزودة بأشباه جذور Rhizoid وحيدة الخلية أو حراشيف Scales عديدة الخلايا تقوم بكل وظائف الجذر من تثبيت وامتصاص .

ويظهر طور خيطى او ثالوس بسيط يسمى الخيط الاولى Protonema يتوسط بين الطور الجرثومي والطور الجاميتوفيتي ويمكن اعتبار هذا الخيط اولى مراحل الطور الجاميتوفيتي ، وينتج الخيط الاولى براعم تبرز لأعلى في وضع قائم وتنبت لتعطى الفرع الهوائي الورقي الذى يمثل الطور الجاميتوفيتي النهائي وبعد تكون النبات الجاميتوفيتي يموت الخيط الاولى ويتكون النبات الجاميتوفيتي من فرع قائم له ساق واوراق متساوية الحجم تقريباً ومتشابهة التركيب وتحتوى خلاياه على بلاستيدات خضراء فيجهز غذائه بنفسه . وتتميز الحزازيات بان الطور الجرثومي يعتمد على الطور الجاميتوفيتي في تغذيته فلا يمكن أن يستقل بنفسه وتوجد اختلافات مورفولوجية بين مختلف اجناس النباتات الحزازية تم على اساسها تصنيفها في ثلاث طوائف منها طائفة نيونوبسيدا Mnionopsida  التي يطلق عليها اسم الحزازيات القائمة الحقيقية وتضم ٦٥٠ جنساً يتبعها 1200 نوع ، وتتبعها رتبة الفيوناريات Fun"rasol"es .

الفيوناريا Funaria :

يكثر وجودها في مصر وغيرها من البلاد في الأماكن الرطبة ويتميز جسم النبات فيها إلى ساق قائمة تتميز داخليا الى نسيج مركزي موصل من خلايا صغيرة رقيقة الجدر تحيط الأوراق بها قشرة ثم بشرة والأوراق مرتبة حلزونية على الساق وتتكون الأوراق من طبقة من الخلايا ولكل ورقة عرق وسطي مميز وليس للنبات جذور ولكن يخرج من قاعدة الساق أشباه جذور عديدة الخلايا وبعض أنواع جنس فيوناريا وحيدة المسكن أي أنها تحمل الأعضاء المذكرة والمؤنثة معاً وبعض الأنواع الأخرى من فيوناريا ثنائية المسكن تكون نباتات مشيجية مذكرة ونباتات مشيجية مؤنثة تحمل ازهارا مؤنثة وتوجد الأعضاء الجنسية في نهاية الساق أو الفرع وتتجمع في جزء مفلطح يسمى التخت Receptacle وتتخلل الأعضاء الجنسية خيوط عقيمة ويحيط بالتركيب كله قلافة Involucre ويختلف النبات المشيجي المذكر عن المؤنث من حيث الحجم واللون فالنبات المذكر اصغر حجما وافتح لونا .

الحامل الأرشيجوني المؤنث :

تحاط من الخارج بالقلافه وتشتمل على عدد من الأرشيجونات تتخللها خيوط عقيمة مقسمة ، وتتميز الارشيجونة إلى بطن وعنق طويل ويحيط بها جدار عقيم وهي ذات حامل .

ويحدث الإخصاب في وجود الماء حيث تعوم السابحات الذكرية نحو الأرشيجونة وينجح أحدها في إخصاب البويضة وتتكون اللاقحة التي تنقسم لتعطى نباتاً جرثومياً صغيراً يتميز الى قدم وشبه ساق وعلبه يأخذ شبه الساق في الاستطالة فيؤدي ذلك لتمزق الجدار الأرشيجوني ويستطيل حاملاً معه العلبة لمسافة كبيرة فوق النبات المشيجي ويستمر جدار الارشيجونة مغطيا طرف العلبة فترة ثم تتحول الى اللون البنى وتسقط .

الحامل الأنثريدي المذكر:

تحاط من الخارج بالقلافه وتشتمل على مجموعة من الأنثريدات صولجانية الشكل تتخللها بعض الخيوط العقيمة وتحتوى على البلاستيدات الخضراء . وأعناق الأنثريدات قصيرة بيضية الشكل يحيط بكل منها جدارسمكة خلية واحدة وتكون خضراء اللون قبل النضج وحمراء أو بنية عقب النضج ، ويوجد بداخل كل انثريدة عدد كبير من أمهات الخلايا الذكرية ، تنتج كل خلية منها بعد الانقسام سابحتين ذكريتين كل منها ملتوية ذات هدبين وتوجد بقمة الأنثريدة خلايا هيجروسكوبية تساعد على فتح الأنثريدة وتحرر السابحات الذكرية .