يشير الخبراء في جميع أنحاء العالم أنه يجب على الأم الحامل أن تأخذ الحذر والاحتياطات اللازمة عند ممارسة الرياضة في الطقس الحار، فهذا هو الشئ الأكثر أهمية خلال فترة الحمل. الحفاظ على الرشاقة فكرة عظيمة، ولكن لأن الكثير من الدول العربية هي في الغالب بلدان حارة ورطبة ، فسوف تحتاجين إلى اختيار أنشطة آمنة بالنسبة لك.

يجب تجنب السماح لنفسك بالحصول على حمامات المياه الساخنه جداً وخصوصا خلال الأشهر الثلاثة الأولى عندما يتم تطوير الأجهزة الرئيسة لطفلك. وعلى الرغم من أن ليس هناك دليل على وجود خطر على البشر، وتشير بعض الدراسات على الحيوانات أن ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يسبب تشوهات خلقية. وفيما يلي بعض الخيارات التي يمكن أن تجعلك تبقين رطبة خلال الفصول الحارة مع الحمل

المشي عندما يكون الطقس أكثر برودة
-محاولة الخروج للتنزه في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من المساء، عندما يكون الطقس  أكثر برودة. ومع ذلك، إذا كان لا يزال ساخنا جدا على المشي خارجاً ، فإنك قد ترغبين في السير في داخل منزلك باستخدام حلقة مفرغة، سواء في المنزل أو في الصالة الرياضية، في غرفة مكيفة الهواء هي بديل آخر جيد.

-وإذا كنت في مجمع سكني به منطقة مشي مغطاة، قد ترغبين في السير حول المبنى على سبيل المثال، والحفاظ على إحصاء عدد المرات التي كنت قد ذهبت من حوله.
– وإذا كنت تعيشين في منزل من طوابق مزدوجة حاولي الذهاب إلى أعلى وأسفل الدرج عدة مرات خلال اليوم، أما إذا كنت تعيشين في ناطحات سحاب، يمكنك اتخاذ الدرج لعدة طوابق قبل اتخاذ المصعد.
– قد ترغبين في الاستثمار في عداد الخطى أو تتبع اللياقة لمساعدتك على عد خطواتك، ويمكنك تحديد هدف يومي، مثل 10.000 خطوة يوميا. فسوف تشعرين بدافع أن تري التقدم المحرز الخاص بك كل يوم.

محاولة اليوغا قبل الولادة : اليوغا هي وسيلة جيدة لصالح البقاء بصحة جيدة خلال فترة الحمل، وخصوصا عندما تقترن بممارسة تساعد في الحفاظ على وظائف القلب والأوعية الدموية مثل المشي. ويجب عليك أن تتجنبين ممارسة اليوغا في بيئة حارة ورطبة. ويمكنك اختيار فئة اليوغا التي هي في الداخل، أو أن يكون مدرب اليوغا يستطيع زيارة منزلك في وقت مناسب بالنسبة لك. ونظرا لخطر ارتفاع درجة الحرارة، فمن الأفضل تجنب أشكال اليوغا مثل بيكرام يوجا الذي يمارس في غرف تسخينها إلى 40 درجة مئوية.

الأعمال المنزلية
– يمكنك ببساطة إضافة المهام المنزلية اليومية أيضا إلى مستويات نشاطك  فهي سوف تساعدك على البقاء لائقة بدنياً ، ويمكنك عد كل خطواتك أثناء القيام بالعمال المنزلية وذلك في محاولة لجعل كل عمل روتيني مفيداً وغير ممل سواء كنت تنفضين غبار البيت أو الكنس أو مسح الأرض.

– البحث عن سبل لمواصلة التحرك ، مثل القيام بسقي أواني الزهور في الشرفة أو الحديقة مع الري الصغير بدلا من الرش، وهذا يضمن لك يستغرق عدة رحلات إلى الحوض والظهر.

الرقص في بيئة باردة
– يمكنك الحصول على ضخ الدم من القلب عن طريق الرقص على موسيقاك المفضلة في راحة وخصوصية أو غرفة الرسم في بيئة أكثر برودة. ومع ذلك، احرصي على القيام بحركات الرقص الآمنة التي لا تجعلك تقفزين أو تقومين بالبرم ، ويجب عليك تجنب التغيرات المفاجئة في الاتجاه.

البقاء باردة في حوض السباحة : السباحة هي شكل كبير من الممارسة الرياضية التي تساعدك على البقاء باردة في الأشهر الحارة والرطبة. وتستخدم السباحة الجسم كله ولا تضع ضغطا يذكر على المفاصل، فالماء يدعم وزنك، مما يتيح لك استراحة مؤقتة من الحمل الثقيل داخل بطنك

وعند اختيارك لأي مما سبق يمكنك الحفاظ على ما يلي في الاعتبار:
–  تأكدي من الحصول على الضوء الأخضر من الطبيب قبل الشروع في أي روتين من أجل اللياقة البدنية.
– قومي بممارسة الرياضة في مناطق جيدة التهوية ولكن ليس في ظروف مناخية حارة جدا أو رطبة. وحاولي قدر الإمكان أن تمارسيها في غرفة مع برودة أو مكيف الهواء.
– تجنبي ممارسة التمارين الرياضية خلال الحرارة التي يمكن أن ترفع درجة حرارة الجسم. وإلقاء الضوء على ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة هي الأفضل.
– لا تدفع نفسك نحو ممارسة التمرينات الصعبة ، ويجب عليك التوقف إذا بدأت تشعرين أن الطقس حار جدا، أو شعرت بالدوار أو الاغماء. إذا كنت تتعرقين بشكل مفرط يجب عليك أيضا التوقف .
– ارتداء ملابس فضفاضة و مريحة عند العمل في الطقس الحار والرطب.
– إبقاء زجاجة من المياه بالقرب من يدك مفيد لتجديد السوائل المفقودة.