تعتبر الهجرة الغير شرعية من أخطر المشكلات التي تعاني منها الكثير من الدول ،و راح ضحيتها آلاف الضحايا ،و سوف نتعرف خلال السطور التالية لهذه المقالة على مفهوم الهجرة الغير شرعية و أسبابها فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

أولاً نبذة عن الهجرة .. تعود الإنسان على السفر و الترحال منذ زمن بعيد فهو دائماً كان يسافر من مكان لآخر بحثاً عن المأوى و فرص العمل ،و برز عدة أنواع للهجرة فنجد أن انتقال الفرد داخل حدود دولته مثلاً من الريف إلى المدينة يعرف بالهجرة الداخلية أم انتقال الفرد من دولة لأخرى فتعرف بالهجرة الخارجية ،و من حيث شرعية الهجرة نجد أن هناك نوعان النوع الأول يعرف بالهجرة الشرعية ،و هي التي تتم وفق للقواعد والقوانين ،و النوع الثاني تعرف بالهجرة الغير شرعية ،و التي تخالف و تخترق القواعد و القوانين .

ثانياً ما هي الهجرة الغير شرعية ..؟ يقصد بالهجرة الغير شرعية بأنها هجرة الفرد من بلد لآخر بطريقة تخالف للقواعد و القوانين السائدة في البلد التي سيهاجر إليها حيث يقوم الشخص المهاجر بدخول البلد بدون تأشيرة لدخولها و تعرف الهجرة الغير شرعية بعدة أسماء آخر أبرزها الهجرة السرية ،و الهجرة الغير مشروعة .،و الهجرة الغير قانونية .

ثالثاً ما هي أسباب الهجرة الغير شرعية ..؟ يوجد العديد من الأسباب التي تدفع البلاد إلى الهجرة من موطنهم الأصلي بهذا الشكل الخطير الذي يلحق بهم الكثير من المخاطر ،و من أبرز هذه الأسباب ما يلي

* أولاً انتشار الحروب و الصراعات .. يتسبب انتشار الحروب و الصراعات داخل البلاد في الحاق الضرر بأبنائها فمعها يفقد الفرد الشعور بالأمن ،و الأمان ،و يحاول البحث عن بلد آخر أكثر أمناً ،و أماناً ،و ينعم به بحياة كريمة ،و يضمن لأطفاله ،و أسرته مستقبلاً أفضل .

*ثانياً الإضطهاد ،و العنف .. يعتبر الشعور بالإضطهاد و التفرقة بين الأشخاص على أساس العرق ،و الللون و الجنس من أخطر ما يؤثر على الفرد ،و حياته ،و يدفعه إلى الهرب من موطنه الأصلي خاصة أن هناك فئة من الأشخاص تتعرض للعنف بأشكال قاسية للغاية تصل إلى القتل ،و لذلك يجد الفرد أن الفرار هو الحل السليم ليحافظ على حياته .

* ثالثاً سوء الحالة الإقتصادية .. اذا بحثنا في ملفات الهجرة الغير شرعية سوف نجد أن فئة كبيرة من المهاجرين الغير شرعيين تنتمي إلى بلدان العالم الثالث ،و يعانون هناك من سوء الحالة الإقتصادية ،و ما يترتب عليها من مشكلات خطيرة كالفقر و البطالة ولجوء القطاع الحكومي إلى تسريح ما لديه من أيدي عاملة مما يزيد من مشكلات الفرد حيث يفقد الفرد القدرة على توفير حاجاته الأساسية ،و نتيجة لذلك يتجه هؤلاء الشباب إلى التفكير في الهجرة الغير شرعية إلى بلدان أخرى أكثر تقدماً مثل دول الإتحاد الأوروبي ،و الولايات المتحدة الأمريكية ،و لديهم كبير أن الهجرة الغير شرعية إلى هناك سوف تساعدهم على توفير حياة كريمة .

* رابعاً سوء الحكم .. تعاني بعض الدول من تفشي الحكم العسكري بها ،و المعانة من الظلم ،و القهر ،و الإستبداد ،و هذا ما دفع شباب هذه البلاد إلى الهجرة بطرق غير مشروعة للهروب من هذه المعاناة .

الخلاصة .. الهجرة الغير شرعية مشكلة خطيرة ،و لكن الشباب لم يتجهوا لها إلا بأسباب ،و لذلك لابد أن لا تتعامل الجهات المسئولة مع الشباب المهاجرين بطريقة غير مشروعة على أنهم مجرمين يستحقوا العقاب لأن هذا خطأ لأنهم بحاجة إلى من يساعدهم ،و يقف إلى جوارهم لحل ما يعانون منه من مشكلات و أزمات دفعتهم لذلك ،و من الممكن مساعدتهم من أجل حمايتهم من الخطر فالكثير من الشباب ماتوا غرقاً نتيجة للهجرة الغير شرعية و لذلك من الضروري نشر الوعي بمخاطر الهجرة الغير شرعية ،و محاولة حل مشكلات الشباب للقضاء على هذه الظاهرة .