تعتبر مرحلة الشباب من أهم المراحل العمريّة التي يعيشها الفرد، ويشعر بها، حيث يبدأ تأمين مختلف احتياجاته، ويسعى للاعتماد على نفسه في بناء حياته، والنهوض بالمجتمع، إلا أنّه قد يواجه العديد من المشاكل التي تبدو عائقاً أمام نهضة المجتمع، وتطوير ذاته، وذلك نتيجة عدّة أسباب، سنعرّفكم عليها في هذا المقال، كما سنعرّفكم على هذه المشاكل، وطرق علاجها.

أبرز مشاكل الشباب
– انتشار الانحلال الأخلاقي نتيجة سهولة الحصول على الأفلام الإباحية والبرامج الهابطة المتاحة خلال شبكة الإنترنت والمواقع المحظورة.
– تجمعات الشباب في المقاهي وشرب الشيشة ، بسبب انتشار البطالة ووقت الفراغ الغير مستغل بطريقة صحيحة.
– التقصير في تأدية فرض الصلاة ، وهوس الخوف من الحياة والمستقبل البعيد الغامض.
– انتشار العادات السيئة مثل التدخين و العادة السرية وتأخر الزواج.
– انتشار الفقر والشعور بانعدام دور الشباب في المجتمع.
– تعرض الشباب للقهر والاهانة من قبل الوالدين أمام الآخرين.
– تعرض بعض المجتمعات إلى الفتن ، الحروب والمشاكل السياسية والطائفية.
– مصاحبة رفقاء السوء وعدم إدراك قيمة الوقت والتخطيط الجيد للمستقبل.
– عزوف الشباب عن الزواج والميل للعلاقات المحرمة نتيجة غلاء المهور وتكاليف تأسيس البيت.
– الانشغال بمباريات الكرة وغيرها.

كيفية التغلب على مشاكل الشباب :
– توفير فرص للشباب لتحقيق ذاتهم وإثبات وجودهم في مختلف الميادين الاجتماعية ، العلمية والسياسية.
– إنشاء مؤسسات اجتماعية خاصة بالشباب لتوفير احتياجاتهم المختلفة ومساعدهم على تنمية قدراتهم ومهاراتهم.
– تخصيص جهات علمية وثقافية ورياضية لشغل فراغ الشباب ، ومحاولة توفير فرص عمل لهم تناسب قدراتهم.
– الاهتمام بهذه الفئة المجتمعية وإلقاء الدروس التعليمية والمحاضرات التوعوية المناسبة لهم.
– التشديد على تجريم التدخين في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة.
– استغلال الإعلام في تحسين نمط حياة الشباب وتوجيهم وتغيير منظورهم إلى الحياة.
– تيسير الزواج عن طريق خفض المهور والتكاليف المبالغ فيها للزواج وتأسيس البيت.
– السيطرة على انتشار المواد الإباحية عبر الإنترنت وقنوات التلفاز .
– الإنصات إلى الشباب ومشاكلهم ومحاولة التعرف على آمالهم وطموحاتهم المستقبلية.
– الاهتمام بإصدار ونشر الكتب والمجلات الثقافية والعلمية الجذابة التي تستهدف فئة الشباب.
– توعية الأهل بطريقة التعامل مع الشباب والمراهقين عن طريق إقامة دورات توعية وإرشاد بالجامعات والمؤسسات المتخصصة.
– عدم الموافقة على تراخيص بناء المقاهي التي تساعد على انتشار التدخين ، والسماح للمقاهي الت يتقدم المشروبات العادية الصحية فقط ، والتي توفر مصدر ثقافة من الكتب لشغل الشباب وترغيبهم في القراءة والإطلاع.