من نعم الله سبحانه وتعالى على عباده أنه قد جعل هناك بعض الأوقات التي خصها بأنه يستجاب فيها الدعاء، حيث يستطيع المسلم التركيز بها والدعاء بما يرغب وبكل خشوع وهو على ثقة أن الله سوف يتقبل منه إن شاء الله هذا الدعاء، ومن ضمن هذه الأوقات التي يستحب استغلالها والتمسك بها وعدم تركها لتضيع دون التقرب من الله والدعاء له، هو وقت نزول المطر، حيث تغسل الروح والجسد بهذه النسمات واللفحات الربانية.

دعاء نزول المطر
اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .
اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .
اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغني ونحن الفقراء ، أنزل علينا الغيث ، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين .
اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها ، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به .
اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك .
سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته .

ومع شدة المطر والخوف نقول
حوالينا لا علينا، اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية، ومنابت الشجر .
الدعاء بعد نزول المطر
مُطرنا بفضل الله ورحمته.

 

 

أما دعاء هبوب الرياح
اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، وأعوذ بك من شرها ،
وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به .

أما دعاء سماع الرعد
إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته) ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.

إخواني المسلمين يفضل عند الدعاء أن يكون هناك وقوف تحت المطر لكي يبتل جسدك وملابسك بعض الشيء ،وهذا لجديث أَنَسٍ رضي الله عنه أنه قال : ” أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ ، قَالَ : فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ ، فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ قَالَ : ( لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى ) ” . رواه مسلم (898).

وأفضل من قال دعاء وقت المطر في العصر الحديث كان الشيخ العفاسي حيث قال
مطرنا بفضل الله و رحمته
اللهم صيباً نافعا اللهم صيباً نافعا
اللهم أنت الله لا إله إلا أنت
أنت الغني و نحن الفقراء
أنزل علينا الغيث و لا تجعلنا من القانطين
و أجعل ما أنزلت لنا قرة و بلاغاً إلى حين
اللهم اسقنا و أغثنا اللهم انشر رحمتك علينا
اللهم إنا خلق من خلقك فلا تمنع عنا بذنوبنا فضلك
اللهم اسقنا غيثاً مغيثا سحاً وابلاً غدقا هنيئاً مريئاً مجللا
نافعاً غير ضار لتحيي به البلاد و تسقي به العباد
و تحيي به ما قد مات و ترد به ما قد فات
و تنعش به الضعيف و تحيي به الميت من بلادك
اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب و لا هدم و لا غرق
فإنك تنزل الغيث من بعد ما قنطوا و تنشر رحمتك
و أنت الولي الحميد
نستغفر الله
اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا فأرسل السماء علينا مدارا
و أمددنا بأموال و بنين و أجعل لنا جنات و أجعل لنا أنهارا
برحمتك يا أرحم الراحمين