أثيوبيا دولة غير ساحلية تقع في شرق إفريقيا، ويحدها كينيا وجنوب السودان والصومال وجيبوتي والسودان، تأسست عام 980 قبل الميلاد، وهى واحدة من أقدم الدول في العالم، وهى موطن لمناظر طبيعية متنوعة مثل الصحاري والبراكين والمرتفعات والهندسة المعمارية، بالإضافة إلى المعالم التاريخية والحياة البرية، لذلك هناك الكثير من الحقائق المثيرة حولها، إليك معلومات غريبة عن أثيوبيا قد لا تعرفها فيما يلي.

معلومات غريبة عن أثيوبيا

  • السنة في أثيوبيا ليست 12 شهرا، بل 13 شهرا، حيث تتبع نظام تقويم خاص بها، جعلها تتأخر عن التقويم الميلادي حوالي 8 سنوات.
  • عام 2017 مثلا كان في أثيوبيا لا يزال 2009 وفقا لتقويمها الخاص.
  • يقيس الاثيوبيون أيضًا ساعات من اليوم وفقًا لجدول زمني مختلف، حيث يكون شروق الشمس الساعة الواحدة، والغروب الساعة 12.
  • الساعة 10:00 بالتوقيت الغربي، تكون 4:00 بالتوقيت الإثيوبي.
  • هي الدولة الإفريقية الوحيدة التي لم تخضع قط للسيطرة الاستعمارية.
  • أعطى الإيطاليون حقبة استعمارية في عام 1935 ونجحوا في احتلال البلاد عسكريًا لمدة ست سنوات.
  •  لكن القوات الإثيوبية كانت تشن هجمات طوال الوقت ولم يتم السيطرة على الدولة بأكملها.
  • مليئة بالمهرجانات النابضة بالحياة والملونة، أكبرها مهرجان (Timket) السنوي الذي يستمر ثلاثة أيام يكرم معمودية يسوع المسيح في نهر الأردن.
  • الوطن الروحي للحركة الراستافارية هو في الواقع إثيوبيا، وقد تطورت في جامايكا.
  • أول فنجان قهوة وصناعة القهوة انطلقت من أثيوبيا، وذلك بسبب راعي الماعز الذي لاحظ ولع قطيعه بشجيرة معينة فقرر تجربتها.
  • ضمت أقدم الناس في العالم تقريبا، ففي عام 1972، اكتشف دونالد يوهانسون وتيم دي وايت لوسي، هيكل عظمي متجانس عمره 3.2 مليون عام.
  • في عام 1960، كان أول أفريقي أسود يفوز بذهبية في الألعاب الأولمبية، أثيوبي ويُدعى أبيب بيكيلا.
  • بعد أربع سنوات، فاز بيكيلا بأولمبياد طوكيو، ليسجل رقما قياسيا عالميا وأصبح أول شخص يفوز بسباق الماراثون الأولمبي مرتين.

معلومات مثيرة عن أثيوبيا

  • أديس أبابا موطن الاتحاد الأفريقي، ومقر لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، وارتفاعها يُقدر بـ2450 متر، ما جعلها العاصمة الرابعة الأكثر ارتفاعا في العالم.
  • اسم أديس أبابا يُترجم إلى (زهرة جديدة) باللغة الأمهرية.
  • تختلف عن العديد من البلدان الأفريقية، في كونها ملاذا للأشخاص النباتيين.
  • معظم الإثيوبيين يتبعون تقليدا معينا من المسيحية الأرثوذكسية الذي يحظر تناول أي منتجات حيوانية يومي الأربعاء والجمعة.
  • الإثيوبيين لديهم واحد من أدنى متوسط العمر المتوقع في العالم.
  • تقدر الأرقام الحالية أن النساء يمكن أن يتوقعن العيش لمدة 50 عامًا، والرجال لمدة 48 عامًا.
  • تعتقد بعض المجتمعات التقليدية هناك أن وجود توائم علامة على سوء الحظ، وقد يكونون لعن، أو دعوة الأرواح الشريرة.
  • يحتفل الإثيوبيون بعامهم الجديد في 11 سبتمبر.
  • يأتي اسم إثيوبيا من الكلمات اليونانية aitho وops، والتي تعني معًا (وجهًا محروقا)
  • هكذا كان اليونانيون القدماء يشيرون إلى البشر ذوي البشرة الداكنة في شرق إفريقيا.
  • رغم أن زواج الأطفال غير قانوني في إثيوبيا، إلا أن 49٪ من الفتيات يتزوجن قبل 18 عامًا.
  • تقريباً فتاة واحدة من كل 5 فتيات إثيوبيات متزوجات قبل سن 15 عامًا.
  • ما يقرب من نصف الفتيات من سن 15 إلى 19 عامًا في منطقة أمهرة متزوجات حاليا.

معلومات مدهشة عن أثيوبيا

  • يستهلك الإثيوبيون في المتوسط ​​1850 سعرة حرارية فقط يوميًا، ما يجعلها واحدة من أقل الدول استهلاكًا للسعرات الحرارية.
  • كان الإمبراطور الإثيوبي (Menelik II) أول أفريقي يقود سيارة، في عام 1907.
  • تحتل المرتبة الخامسة بين أفقر بلد في العالم، ما يقرب من ثلثي سكانها يعيشون على أقل من دولار واحد في اليوم.
  • تعد سلالة القطط الحبشية، التي نشأت في إثيوبيا، المرتبة الخامسة بين سلالات القطط الأكثر شهرة في الولايات المتحدة.
  • تقليديًا، لا يشارك الوالدان والأطفال الإثيوبيون اسم العائلة، يأخذ معظم الأطفال الاسم الأول لأبيهم كاسم أخير لهم.
  • في بعض الأديرة والمقدسات هناك، يحظر القانون القديم على المرأة أن تطأ قدمها داخل الحدود المقدسة.
  • يمتد هذا أيضًا إلى جميع المخلوقات الإناث، بما في ذلك الحمير والدجاج والماعز.
  • اللغة الوطنية لإثيوبيا هي الأمهرية، ولكن هناك أكثر من 82 لغة و 200 لهجة، يتحدث بها في البلاد.
  • تعتبر اللحوم النيئة طعاما شهيا في إثيوبيا.
  • كانت أول بلد أفريقي يهزم قوة أوروبية عسكريًا.
  • كان لها لفترة قصيرة ملكة يهودية، الملكة غوديت (جوديث)، التي حكمت أجزاء من إثيوبيا في القرن العاشر، وأحرقت العديد من الكنائس.
  • أول رئيسة دولة أفريقية معترف بها عالمياً كانت الملكة الإثيوبية زويديتو، التي حكمت البلاد من 1916 إلى 1930.
  • كانت أول دولة تقبل الإسلام كدين، وكانت تؤوي النبي محمد وعائلته وأتباعه عندما تعرضوا للاضطهاد والقتل على أيدي عرب وثنيين.