يتابع عشاق أسطورة الفورمولا مايكل شوماخر أخباره و حالته الصحية بشكل مستمر، و في الفترة القليلة الماضية لم يسمعوا عنه سوى الأخبار السيئة، بعد أن كانوا متشبثين لفترة طويلة بأمل تحسن صحته، خاصة بين أصدقائه و عائلته و المقربين الذين كانوا يخبرون معجبيه بأنه رغم بطْء تطور حالته الصحية إلا أنه ما زال يقاوم.

ماذا قال رئيس الفراري السابق ؟
للأسف فقدرة شوماخر لم تعد قادرة على المقاومة بل أصبحت تتراجع إذ صرح الرئيس السابق لفيراري “لوكا دي مونتيز يمولو” أن صحة الأسطورة ليست جيدة، بعد مرور 3 سنوات على الحادث الخطير الذي أصيب فيه في سنة 2013 خلال ممارسته لرياضة التزلج. و أضاف لوكا أن شوماخر لم يسبق له أن تعرض لأي حادث آخر سوى في سنة 1999 الذي كان بسبب الفيراري ، لكن للأسف فحادث التزلج هذا دمر حياته و أكد لوكا أنه تشارك مع شوماخر علاقات جيدة على الصعيدين الشخصي و المهني. و نفى لوكا قول البعض بأن شوماخر ارتكب خطأ أثناء تزلجه ، حيث قال أن هذا ليس صحيحا و أن مايكل دائما يتوخى الحذر عندما يخرج عن المسار خاصة في التزلج.

تصريح الناطقة باسمه “سابين كيهم”
و في نفس الصدد ذكرت صحيفة “الديلي إكسبريس” البريطانية أنه ما زال يخضع للرعاية المستمرة في منزله بسويسرا، لكن حالته غير مطمئنة أبدا. و قال أحد المقربين من العائلة أن تقدم حالته بطيء جدا و انه لا أمل لحصول معجزة في حالته، مؤكدين أنه ما زال يتنقل بواسطة كرسي متحرك. و جاءت هذه الأخبار رغم الآمال التي كان يضعها محبوه بشأن تحسن حالته الصحية ، و أعلنت عنها الناطقة باسمه “سابين كيهم” مؤكدة أن بطل العالم في الفورمولا لسبع مرات يحتاج لوقت طويل لاستعادة صحته و لكن هذا لا ينفي وجود بصيص من الأمل. و رفضت المتحدثة أن ترد على تعليق موكا في بيانه الأخير حيث قالت أنها سعيدة لقول أن الحالة تتحسن مقارنة مع خطورة الإصابة التي عانى منها في رأسه.

كيف تعرض شوماخر للإصابة ؟
الجدير بالذكر أن شوماخر البالغ حاليا 46 عاما أصيب في رأسه بعد سقوطه خلال التزلج على جبال الألب الفرنسية في سنة 2013 و دخل في غيبوبة استمرت لستة أشهر. ثم بقي لمدة 5 أشهر في مستشفى غرونوبل و منه غادر إلى سويسرا بعد أن استفاق من الغيبوبة في 16 يونيو و بقي في مستشفى لوزان ثم تركه في سبتمبر من أجل إكمال العلاج في منزله في غلاند على ضفاف بحيرة ليمان. و في نهاية سنة 2015 قال رئيس الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” جان تود بأن شوماخر ما زال يقاوم للعيش. يذكر أن تود صديق مقرب من مايكل و عائلته كذلك و غالبا ما يقوم بزيارتهم للاطمئنان عليه.

من هو مايكل شوماخر ؟
هو هيرمولهايم ولد في 3 يناير سنة 1969. و هو سائق سيارات ألماني و أسطورة الفرمولا وان الذي حصد العديد من الألقاب. و يعد هذا البطل أعظم نجوم الفورمولا في التاريخ. و يذكر انه حصل على 7 ألقاب عالمية الأول و الثاني رفقة فريق بينيتون “1994  و 1995” و الخمسة الألقاب الأخرى مع فريق فيراري لسنة 2000 و 2001 و 2002 و 2003 و 2004. و سجل شوماخر الكثير من الأرقام القياسية و حاز على الجوائز الكبرى في فورمولا وان كلقب أسرع المنطلقين و أسرع لفة و أسرع انطلاقة و لفة في نفس المضمار. و كان هو أول ألماني يحصد اللقب العالمي في هذه الرياضة.