بروس لي هو لاعب فنون قتالية أو كونغ فو شهير صيني و حاصل على الجنسية الأمريكية ، و هو من أقوي الرجال الذين عرفتهم البشرية ، و لد  في 27 نوفمبر 1940 و توفي 20 يوليو 1973 أثر نزيف حاد في المخ ، وهناك بعض الأخبار تفيد بأنه تم قتله ، و كان و مازال يلقب بالتنين الصغير ، و مثل العديد من الأفلام منذ صغره ، و من أشهر أفلامه الرئيس الكبير و قبضة الغضب و طريق التنين و لعبة الموت الذي توفي أثناه تمثيله ، و تزوج بروس لي من زوجته ليندا زميلته في الجامعة في أمريكا 1964 و أنجب منها ولد و بنت .

وكان أسلوب بروس لي في القتال هو أسلوب (الجيت كون دو ) الشهير و الذي مازال متبعا حتى الآن و يفضله الكثير من الشباب ، و يطلق عليه اليد المعترضة أو فن قتال الشارع ، و بروس لي هو مؤسس هذا الأسلوب ، و أطلق عليه هذا الإسم في عام 1967 ، كما أثر في أسلوبه أسلوب الوينغ تشون ، و الذي بدأ به فنونه القتالية و عمره ثلاثة عشر عام .

و كان بروس لي يقول عن أسلوب الجيت كون دو : إنه شكل متطور من فنون قتال الشوارع ، و هو أسلوب مختلف غير تقليدي و مباشر و غير مندفع ، و يكون بناءا على أفكار اللاعب ، و هو ليس أسلوبا جديدا ، بل هو أسلوب معدل للأساليب المتبعة في السابق ، و في الصينية جيت تعني المطاردة و كون القبضة و دو الأسلوب ، و أنه لا يدافع و لكنه يضرب ، و أن أسلوبه يقوم على القوة و السرعة لا على عضلات الجسم .

و قد قسم بروس لي أسلوب الجيت كون دو إلى ثلاث مراحل ، و هم : المرحلة الأولى (المرحلة الفطرية) : و يكون اللاعب فيها مازال مبتدئا ، لا يملك قوة أو مرونة و يهاجم خصمه عشوائيا بدون وعي ، و يكون همه فقط الدفاع عن نفسه .

المرحلة الثانية (المرحلة المتقدمة) : و يكون فيها اللاعب على علم ببعض فنون القتال ، و تكون قد زادت سرعته و قوته و لياقته ، و يكون على علم بحدوده و طاقاته و حدود و طاقات خسمه ، و لكن بسبب زيادة وعي اللاعب في هذه المرحلة ، يكون متردد و قليل الهجوم .

المرحلة الثالثة (المرحلة التلقائية (الإنفصال و التجرد)) :و في هذه المرحلة يعمل اللاعب من خلال التدريبات مع إضافة الإحساس الحركي للمرحلتين السابقتين ، مع الجرأة و الشجاعة و الخبرة و الذكاء و المهارة من جانب اللاعب ، و يكون فيها قوي و سريع ، و يركز فيها على خصمه فقط دون الإنشغال بأي شئ حوله أو أي تفكير داخلي .

كما كان لبروس لي الكثير من النصائح و الإرشادات حول أسلوب اللعب و بالرغم من أنه كان يضع أسلوب و  لمسات خاصة به في اللعب فهو كان دائما يحب التجديد في تقنيات فنون القتال و الدفاع عن النفس ، إلا أنه ترك أساسيات للأجيال من بعده لتحتذي بها و منها :
أنه كان يرى أن إثبات قدرة المقاتل تكون في الإشتباك الفعلي و ليس في الكلام بالمبالغة أو التقليل من حجم الخصم .
عدم بذل الكثير من القوة على الخصم حتى لا تنعكس على اللاعب نفسه .
عدم الإستخفاف بالخصم مهما ما كان الأخر يراه ضعيفا .
السرعة في إتخاذ القرار و لكن في التوقيت المناسب ، و مفاجئة الخصم دائما بهجوم أقوى .
و أهمية اللعبة بقوة و لكن بدون عصبية .
و أهمية الإهتمام بالنفس أثناء التدريب و بالخصم أثناء القتال .

و قد إعتمد بروس لي بشكل أساسي على إستخدام الذراعين في الدفاع ، و هو من أرسى مبدأ الهجوم المباشر المتتالي ، و هو أن يعيد للخصم الحركات الموجهة له بحركة واحدة فقط ، ثم يبدأ في الهجوم مباشرة ثم يعزز هذا الهجوم ، و قام أيضا بإرساء مبدأ اليد الواحدة في القتال ، حيث يقوم اللاعب بإستخدام نفس اليد للدفاع و الهجوم ، و تقوم اليد الأخرى بالتأمين فقط إحتسابا فقط لفشل اليد الأولى .

و قد إعتمد بروس لي لتقوية عضلاته في الأساس على تمارين تقوية عضلات الجسم و تنشيطها على تمارين : التعلق بإستخدام القدم و تقوية عضلات البطن و تمارين الظهر المائل