رياضة قتالية تجمع بين اللياقة البدنية والانضباط والتفكير السليم، وهي رياضة تقليدية يابانية. وتختلف بشكل كبير عن مثيلاتها من الرياضات القتالية الأخرى، فهي لا تعتمد على الركل والدفع، والضرب بالأيدي أو على أي من تقنيات القتال الأخرى، كذلك فهي تخلو من الأسلحة والأدوات التي تستعمل في الرياضات القتالية الأخرى.

ويعتمد اللعبة على وجود خصمين يمسك كل منهما بلباس الآخر، ويتم الاعتماد على قدرة الاتزان في الحركة واستعمال القوة من أجل إيقاع الخصم.

وجودو هي كلمة يابانية تعني الطريقة الهادئة، وهي مبنية أكثر على تقنيات إسقاط الخصم أرضا، ويستثمر المتباريان في ذلك توازنهما وقوتهما وحركتهما.

والجودو هو أول رياضة آسيوية أضيفت إلى برنامج الألعاب الأولمبية سنة 1964 في طوكيو، وولجت تاريخ الألعاب الآسيوية سنة 1958.

الإنجازات في الجودو تعرف من خلال الحصول على أحزمة مختلفة الألوان حسب الترتيب والخبرة، والترتيبات الستة للطلبة تسمى "كيو"، أما الأحزمة السوداء العشرة أو الخبراء يطلق عليها "دان"، في حين أن للناشئين ألوان أحزمة مختلفة عن البالغين.

قوانين اللعبة

خلال نزالات الجودو يرتدي الخصم الأول اللون الأبيض والثاني اللون الأزرق، ويتنافسان خلال خمس دقائق على إسقاط بعضهما.

يقود المنافسات حكم وقاضيان، يحتسب الحكم النقاط والأخطاء، فيما تكون مهمة القاضيين التصويت للفائز.

في حال حصول أحد المتنافسين على "ايبون" (عشر نقاط)، بإيقاع خصمه على ظهره تنتهي المباراة مباشرة بفوزه، أما النقاط الأخرى التي يمكن الحصول عليها فهي "وازا أري" (سبع نقاط)، "يوكو" (خمس نقاط)، "كوكا" (ثلاث نقاط)، وهي تحتسب بحسب تقدير الحكم ليتم اختيار الفائز بالنزال في حالة فشل أحد المتنافسين في الحصول على "ايبون" بإيقاعه لخصمه قبل نهاية النزال.

ويمكن احتساب "ايبون" في حالتين غير إيقاع الخصم على ظهره مباشرة، وهما سقوط الخصم على الأرض لمدة تزيد عن 25 ثانية، أو الانسحاب خلال التنافس بالدق مرتين بواسطة اليد أو القدم على أرض الحلبة أو نطق كلمة "مايتا" أي استسلام.

 

فلسفتها

تقوم الجودو من الناحية الفلسفية أو الأخلاقية على مبدأين اثنين، الأول هو (Jita-Kyoei) ومعناه التعاون والتفهم المتبادل للوصول إلى سعادة الجميع، أما الثاني فهو (Sei-Ryoku-Zenyo) ومعناه الاستثمار الاقتصادي للعقل والبدن.

القسم الأول من كلمة جودو وهو الـ "Jo" يعني السهل، أما الـ "Do" فيعني "الطريق إلى"، وبذلك يكون معنى جودو الطريق السهل. أما كلمة "Jitsu" فهي تعني "فن" أو "حرب" وعادة ما تستخدم في الفنون الواقعية أو الفعالة أكثر للقتال الحي.

تاريخها

فلسفة نشأت في اليابان وهي تمزج بين القتال الديناميكي الذي يتطلب القوة الجسدية والقدرة الذهنية والأخلاق الرياضية.

طورها الدكتور جيغورو كانو، انطلاقا من الفن القتالي جيو - جتسو بعد أن حذف منها العديد من التقنيات الخطيرة وجعلها بهذه الطريقة أكثر ملائمة للممارسة الرياضية، مما فتح الباب أمامها للدخول إلى الألعاب الاولمبية.

لكن هناك كثيرون ممن يقولون عكس ذلك، وينفون عن كانو ابتكار لعبة الجودو معتمدين على بعض النصوص التاريخية التي تؤكد أن مصطلح "Ju-Do" كان يستعمل بشكل مطلق في القرن الثامن عشر وتحديدا ابتدأ من العام 1724 بعد أن ابتكره الماستر ساموراي آينوي جيبوي ديو، التابع لمدرسة الجيكيشن وهي إحدى مدارس الجو- جيتسو القديمة، لكنهم لا ينكرون فضل كانو على اللعبة، بتطويره لها ونقلها الى خارج اليابان.

وطور كانو اللعبة ليصبح هدفها هو السيطرة على الخصم و شل حركته، بدلاً من إيذائه. وبهذا الأسلوب الذي انتهجه وبسطه بطريقته الخاصة وخبرته القتالية والذي ورثه من عدة أصول ومناشئ استطاع كانو، أن يضع الجودو على الطريق الصحيح الذي سلكه كثيرا من بعده من محبي الرياضات القتالية.

في سنة 1882 قام كانو بتأسيس مدرسته لتعليم الجودو والمسماة كودوكان في طوكيو وتعني هذه كلمة "مكان تعليم الطريق".

عالميتها

تأسس الإتحاد الدولي للجودو في عام 1951 على يد مجموعة من الدول الأوروبية ومعهم الأرجنتين ، وأقيمت أول بطولة عالم في طوكيو عام 1956 ، وهو نفس العام الذي شهد تأسيس الإتحاد الآسيوي للعبة.

وأقيمت أول بطولة آسيوية في عام 1966 في العاصمة الفلبينية مانيلا، ولكن أول ظهور للسيدات كان في النسخة الرابعة عام 1981 في جاكرتا.

دخلت منذ العام 1958 ضمن دورة الألعاب الآسيوية الثالثة في العاصمة طوكيو كرياضة تجريبية، لكنها لم تعتمد رسميا سوى منذ الدورة العاشرة التي أقيمت في العاصمة الكورية سول عام 1986.

أما على المستوى الأولمبي فكان الظهور الأول للجودو دورة عام 1964 في طوكيو، لتكون بذلك أول رياضة آسيوية تدخل الألعاب الأولمبية، ومنذ ذلك الوقت كان للدول الآسيوية دائماً نصيب جيد من الميداليات الذهبية والمراكز المتقدمة، فكان الذهب في الدورة الأولى من نصيب ثلاثة يابانيين هم إيساو إينوكوما في وزن (+80 كلغ) وتاكيهيدي ناكاتاني في وزن (-68) وإيساو أوكانو في وزن (ما بين 68-80).

وفي دورة أثينا الأولمبية عام 2004 كان نصيب الدول الآسيوية هو 10 ميداليات ذهبية من أصل 14، وكان لليابان منها 8 ذهبيات يذكر أن دخول منافسات السيدات في الجودو للمرة الأولى أولمبياً كان في دورة برشلونةالإسبانية عام 1992.