هل تعرف أن الثلوت البيئي تعزز في جميع أنحاء العالم مع بروز الثورة الصناعية , التي شهدت اختراع الألات و الاعتماد على الطاقات الملوثة لتسريع الصناعة ؟

و هل يدرك العالم حجم الثلوت الذي نعيشه اليوم , بفعل التقدم الصناعي و الحروب و ايضا بفعل سلوكاتنا الخاطئة مع التكنولوجيا و التقنية ؟

و هل نعرف حقا أن قطاعات التكنولوجيا و التقنية , تستطيع أن تكون جزءا مهما من خارطة الطريق للقضاء على الثلوت و تحقيق التقدم البيئي ؟

أسئلة لا تنتهي … و جوابها في نظري … 5 نصائح يجب اتباعها عند استخدام منتجات و أدوات التكنولوجيا و التقنية , أقدمها لكم هنا في ورقات تقنية … لحرص المجلة على بيئتكم .

اطفاء الأجهزة عند عدم استخدامها :

الكثير منا يترك جهازه المحمول قيد التشغيل , و الأمر ينطبق على الكمبيوترات المكتبية التي يتركها الافراد و الموظفين قيد التشغيل عند الانتهاء منها , نفس الامر كذلك يتم مع بقية الأجهزة بما فيها منصات الألعاب و التلفزيونات .

و الى جانب كون ذلك مضر و سلبي على فاتورات الكهرباء , الا أنه في نفس الوقت يدفع لمزيد من استهلاك الطاقة و تبذيرها , و هو ما يعود على الارض سلبا لا نفعا .

فصل كابلات الشحن و موصلات الكهرباء :

اطفاء الكمبيوتر أو شاشة التلفزيون و منصة الألعاب لا تكفي بتاتا , يحتاج الأمر الى أعمق من ذلك , فرغم أنها ليست قيد التشغيل الا أنها ما زالت تستهلك بعض الطاقة و تقول أحدث الدراسات أن فصل الاجهزة عن الكهرباء بعد الانتهاء منها , سيوفر على العالم مليارات من الدولارات تنفق سنويا للحصول على الكهرباء.

على هذا الأساس ننصح الافراد و الشركات للقيام بذلك , و النتائج سيتم حصدها على الاغلب من خلال الفاتورات على المستوى السنوي عندما نجد أنها تقلصت بنسبة مئوية مهمة.

أخد الأجهزة الى جهات و مصانع اعادة التصنيع :

الى أي مدى يدرك العالم الأثار الفادحة التي يمكن للأجهزة التي تم رميها و تعرضت للانحلال أن تتركه ؟ و قد أتبتث فعلا بحوث العلماء ان مكونات الاجهزة سامة في طبيعتها و رميها في تجمعات الأزبال يعرض الفرشة المائية و الطبيعة لضربة كبيرة سيكون الانسان و بيئته ضحاياها.

من الواجب التخلص من الأجهزة القديمة بما فيها اللوحيات و الهواتف الذكية … لكن يجب أن يكون ذلك بطريقة حضارية و خلاقة , كيف ؟ عبر أخدها الى جهات مختصة في جمعها لفصلها و بيع قطعها لمختلف المصانع المتخصصة في تحويلها الى قطع جديدة تستخدم لانتاج هواتف و لوحيات و اجهزة لابتوبات و تلفزيونات جديدة .

الاعتماد على المسح الضوئي و تقليص استخدام الطباعة :

الكثير منا عندما ينوي ارسال وثيقة ما حصل عليها , يقوم بطباعتها لارسالها للجهة المحددة , و في المكاتب و الشركات يحدث هذا طيلة اليوم ليصل عدد الاوراق المستهلكة سنويا للفرد الواحد من هؤلاء الى 10000 ورقة !
و هذا ما يؤدي لمزيد من الاشجار المقطوعة , و لمزيد من الغابات المدمرة أيضا.

لذا من المطلوب عند الحصول على وثيقة ما , و السعي لارسالها استخدام جهاز المسح الضوئي لتسجيلها في الكمبيوتر و ارسالها الكترونيا.

استخدام المصابيح الاقتصادية :

في الاونة الاخيرة انتشرت بشكل كبير المصابيح الاقتصادية , و تطورت بشكل مذهل أيضا , فهي قادرة على اضاءة الغرف و الصالات بشكل جيد مع عدم استهلاكها للكهرباء بالشكل الجنوني التي تستهلك به المصابيح العادية الطاقة

و رغم ذلك نجد الكثير من المنازل و المؤسسات و الشركات , تواصل الاعتماد على المصابيح العادية متجاهلة أنها تقلص من المصاريف و من الثلوت البيئي الناتج عن توفير الكهرباء.

نصائح ذهبية لو استخدمها الجميع لتحسن الوضع :

نعم انها 5 نصائح ذهبية مرصعة بقطع الماس , في جوهرها ما هو افضل من الجواهر و الألماس , فيها حياة بيئية لنا , و حياة الأجيال القادمة , لهذا قدمتها لكم هنا أحبائي في أراجيك … انشروا المقال في الشبكات الاجتماعية من فضلكم ..