يعد المعهد الدولي الكويتي للتدريب الأهلي من أكثر المعاهد خبرة في مجال التدريب بكافة فروعه، سواء التدريب الإداري أو السلوكي أو الإعلامي أو الصحي، وذلك بسبب خبرة أعضاءه التي تتجاوز 18 عام من العمل في هذ المجال، وساعد على انتشار سمعة المعهد تلك الاستراتيجيات والخطط التي وضعت لتحقيق رسالة المعهد، وذلك عن طريق وضع خطط تتماشى مع احتياجات السوق، وتتماشى جنبا إلى جنب مع التطور التكنولوجي المنتشر على الساحة .

أهداف المعهد الدولي الكويتي للتدريب
يمتلك المعهد شعاره الخاص وهو ” انتشار أكبر، فائدة أكثر “، حيث يريد المعهد تحقيق نموذج تدريبي إبداعي، من خلال تبني مشاريع تدريبية متميزة، تساعد في تحقيق مزيد من الفوائد للمجتمع والأفراد القائمين فيه، وبالتالي تعود هذه الفائدة على المؤسسة التي تنجز أعمالها وتطورها، وللمعهد عدة أهداف هي :

1- تقديم برامج تدريبية تتناسب مع سوق العمل، سواء كانت هذه البرامج طويلة المدى أو قصيرة المدى، وذلك من خلال تحقيق عنصر الأولوية .

2- اختيار مدرب ذو خبرات كبيرة، مما يساعد على الحفاظ على جودة التدريب وتطوره .

3- خلق الفرص الجديدة في مجال التدريب، وذلك من خلال تقديم برامج للتطوير المهني، حيث تعمل هذه البرامج على تحقيق الأهداف المرجوة من المجهود المبذول .

4- إبراز المتدربين في صورة النواة العملية في عملية التدريب، وإعطائهم التقدير المناسب، وتقديم كل الخدمات والإمكانيات التي تساعدهم على تحقيق أهدافهم، مما يعمل على زيادة فرص التطور الاحترافي الذاتي لديهم .

5- استخدام التكنولوجيا وبيان أهميتها، وذلك من خلال استخدامها في التدريب لزيادة فعاليته، ويتم ذلك عن طريق تقديم كل الوسائل التقنية والتكنولوجية في قاعات التدريب، لخلق بيئة تدريب عملية حقيقية .

6- زيادة العلاقات مع الشركات الجديدة لعقد الشراكات في هذا المشروع، وتقوية العلاقات بالشراكات الحالية .

7- دعم البرامج المقدمة وإنجاحها، وذلك من خلال استخدام طرق تدريب عملية، واختيار مواد وتطبيقات علمية تساهم في تحقيق ذلك .

مجالات التدريب في المعهد الدولي الكويتي
1- التدريب الإداري .
2- التدريب السلوكي .
3- التدريب الإعلامي .
4- الاستشارات الإدارية .
5- التدريب البيئي والصحي .
6- المعسكرات التدريبية .

الخدمات المقدمة في مجالات التدريب بالعهد الدولي الكويتي
1- البرامج التدريبية
يتم التدريب في المعهد الدولي الكويتي بواسطة لجنة مخصوصة من لجان خدمات القوة البشرية، والتي تعمل على زيادة الحصيلة المعرفية، وتعديل الاتجاه، وإبراز السلوك المهاري، عن طريق إكساب بعض الخبرة للمتدربين، من خلال تقديم عدة أنشطة، تعمل على زيادة وتطوير قدرات الأفراد .

2- المؤتمرات
تقام العديد من المؤتمرات التي تهدف إلى مناقشة بعض الأفراد لموضوع ما يهمهم جميعا، مثل المؤتمرات التي تقام بين مجموعة من خبراء التعليم من دول مختلفة، لمناقشة آخر الطرق الحديثة من أجل تطوير التعليم، وتنقسم المؤتمرات إلى ثلاثة أنواع من حيث طبيعة المشتركين فيها وهم : المؤتمرات الدولية، المؤتمرات الإقليمية، والمؤتمرات الوطنية .

3- الاستشارات
بسبب التطور الذي يحدث في العالم خصوصا في السنوات الأخيرة، والذي أدى إلى زيادة الحاجة إلى الاستعانة بالخبراء والمختصين، من أجل الاستتفادة من استشاراتهم الإدارية، وذلك من أجل رفع كفاءة الأداء وزيادة تطوير الأعمال، لكي يتم اللحاق بعجلة التقدم، والدخول في السباق التنافسي القائم بين مختلف المنظمات .

4- المعسكرات التدريبية والتعليمية
بسبب إيمان المعهد الدولي الكويتي للتدريب بأهمية دور الإنسان في المجتمع، فقد اهتم بالإنسان وتطوير عقله كونه محور الحياة، وقدم له مجموعة من الأنشطة، التي تناسب كل الأفراد وكافة المستويات العقلية، وقد ركز المركز على فئة الشباب بصورة خاصة من أربع جوانب أساسية هم : الروح، العقل، الجسد، المجتمع، لذا أقام المعهد معسكرات تدريبية وتعليمية تهتم بإبراز عدة جوانب وعلاجها مثل : تسليط الضوء على ظاهرة ضعف الإرادة وغياب الطموح عند الشباب، ومعالجة مشاكل العصر كالفراغ والمغريات المحيطة .

وكذلك إيقاظ الهمة في الشباب لتحقيق الطموح، وترسيخ القيم الإنسانية في عقول الشباب وتحصينهم من الغلو في الأفكار، وتحفيز الشباب على مجاراة التطور في العصر مع التمسك بالقيم والتقاليد والعادات، ومن أمثلة المعسكرات التدريبية التي قدمها المعهد : معسكر إدارة الذات لإدارة الحياة، معسكر اكتشف ذاتك، معسكر التاجر الصغير، معسكر الصحة منهج الحياة، معسكر عيادة واستفادة، وقد قدم المعهد في هذه المعسكرات برامج تدريبية مثل : الخرائط الذهنية من أجل التفوق الداراسي، كيفية التخطيط للحياة، كيفية تحقيق الأهداف، معلومات عن قانون الجذب للنجاح في الحياة