معلومات عن فلم PET SEMETARY
تاريج الإصدار 2019م .
مدة العرض 101 دقيقة.
السيناريو : ستيفن كينج .
الإخراج : كيفن كولشودينيس ويدمير .
البطولة : جيمس كلارك وإيمي سيميتز وجون ليثغو .

فلم PET SEMETARY هو فلم رعب وإثارة ، وهو إعادة تقديم لنسخة قديمة من نفس الرواية. وهنا تفاصيل احداث وقصة فلم PET SEMETARY

قصة فلم PET SEMETARY

تدور أحداث الفلم حول عائلة دكتور لويس كريد والتي تتكون من زوجته رايتشل وطفليه إيلي وجيج ، وقد انتقلت العائلة مؤخرًا لمنزل جديد في الريف ويطل مباشرة على الغابة ، لكن سرعان ما تكتشف زوجته وابنته إيلي أن حدود المنزل تشمل مقبرة للحيوانات وقد شاهدا عدد من الأطفال يقوموا بعمل بعض الطقوس قبل دفع حيواناتهم النافقة .

تتعرف الفتاة إيلي على جارها العجوز جود راندال ويخبرها أن أهل القرية قد اعتادوا دفن حيواناتهم النافقة في تلك المقبرة منذ زمن بعيد ، وعلى جانب أخر بينما يعمل والدها في مستشفى القرية يصل شاب مصاب إصابة خطيرة بسبب حادث سيارة ، ويفشل في إنقاذ حياته ، لكنه بعد أن يعلن وفاته يراه يستيقظ مرة أخرى وينادي اسمه ويحذره من الابتعاد عن الغابة ثم يكتشف الطبيب أن الفتى ميت بالفعل ، وأثناء نومه تراود الطبيب كوابيس بشأن الفتى الذي توفي في المستشفى وعندما يستيقظ يجد قدميه متسختين كما لو كان يسير في الغابة .

 

وكانت الفتاة إيلي تملك قطًا أليفًا يسمى تشرش ، لكن أثناء تواجدها مع أصدقائها في الغابة يكتشف والدها ومعه جاره جود أن القط قدم صدمته شاحنة وتوفى ، مما يجعل الأب يشعر بالحزن لأن ابنته كانت تحب قطها كثيرًا ، فيخبره جود أن عليه أن يذهب إليه في المساء ليدفنا القط ، ويتفق دكتور لويس مع زوجته على إخبار الطفلة أن قطها قد هرب .

يذهب الدكتور لويس مع جاره ويسيرا باتجاه مقبرة الحيوانات ، فيصطحبه جود لداخل الغابة ويطلب منه أن يدفن القط في موقع محدد كانت الشعوب القديمة في المنطقة تستخدمه للدفن ، عندما يعود لويس يكتشف أن القط قد عاد ، لكنه أصبح عدوانيًا وقذر ، فيطرده بعيدًا عن المنزل لأنه خدش إيلي .

في يوم حفلة عيد ميلاد إيلي تصاب في حادث يؤدي لوفاتها ، وتقوم العائلة بدفنها ، ثم تصطحب رايتشل ابنها الصغير وتغادر إلى منزل والدها ، لكن الأب المكلوم يقرر استخراج جثة طفلته ودفنها في مقبرة الحيوانات ، ويعرف جاره جود بنواياه فيطلب منه أن يتراجع عن فكرته .

لكن لويس يذهب في المساء وينفذ فكرته ، فتعود إيلي إلى المنزل لكنها شاحبة وباردة ، يعرف جود أن إيلي قد عادت فيقرر قتلها ، لكنها تذهب إلى منزله وتقوم بقتله ، عندما تعود راتشيل إلى منزلها تجد إيلي موجودة فتشعر بالرعب وتهرب من الفتاة التي أصبحت شريرة .

تطارد الفتاة والدتها وأخيها ، فتستطيع الأم أن تخفي جيج لكن الفتاة إيلي تتمكن من قتل راتشيل ، وعندما يعود لويس للمنزل يجد زوجته في النزع الأخير وتتوسل إليه ألا يدفنها في مقبرة الحيوانات ، لكن إيلي تضرب والدها فيفقد الوعي ، وتجر جثة راتشيل إلى مقبرة الحيوانات وتدفنها هناك . تستيقظ راتشيل مرة أخرى ، ويكون لويس قد استعاد وعيه ويذهب إليهما ، لكنهما يتمكنا من قتله ويدفناه في المقبرة ، فيستيقظ مرة أخرى ، وتسير العائلة معًا ويركبا سيارة السيارة ومعهم الطفل جيج .